telbana4all
السلام عليكم ورحمة الله
اهلا ومرحبا بك فى منتدى تلبانة للجميع
اذا كنت مشتركا بالمنتدى الرجاء ادخال بياناتك
والتعريف عن نفسك
اما اذا كنت زائرا فندعوك للأنضمام الى اسرة منتدانا

(ادارة المنتدى)



telbana4all


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتتلبانه للجميع على الفيس بوكالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أجمل ما قرأت

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: أجمل ما قرأت    الإثنين يناير 23, 2012 3:05 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


بعض مما يجول في خاطري أردت مشاركتكم فيه ...

تمر مصرنا الحبيبة ومعها العالم العربي ربيع عمرها بثورات مستمرة ضد الظلم والفساد ، ضد قيود معقدة من قيود فكر ، وقيود حرية رأي و.... و.... و..... إلى آخره من القيود

ولكني أظن أن أهم عامل ساعد الظالمين الفاسدين على إحكام خطتهم أنهم بدؤوا بتجهيلها ونحن استسلمنا لهم ، وساعدناهم ، عندما سلمنا لهم عقولنا يصولون فيها ويجولون كيفما يشاؤون ، فأصبح شعارنا " نحن في عصر السرعة " فيما نسمع ، فيما نقرأ ، فيما نشاهد ...

فساعدناهم في تغيبنا عن الواقع الذي نعيشه ، وغيبنا عن كل مفيد ، وعما يدور حولنا من كل جديد فلم نرَ منه إلا ما أرادوه هم لنا ، حتى أصبحنا عاجزين عن مسايرة كل ما حولنا

وأرى أن أهم سبب هو " العزوف عن القراءة " التي هي أساس العلم ، وليس المشاهدة أو السماع فقط ...

وأذكركم ونفسي بقوله تعالى " اقرأ " كانت أول كلمة في رسالة نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم -

فهل آن الأوان لقيام ثورة حقيقية ضد الجهل والتجهيل ، ثورة شعارها "هيا نواكب العالم بالقراءة " " هيا نقرأ " ؟

نعم آن الأوان لهذه الثورة .

ولكن ما رأيكم أنتم ؟

إذا وافقتموني

أدعوكم لأن نبدأ نحن هذه الثورة في صرحنا هذا

بأن يقرأ كل منا كتاب أو حتى مقال مفيد ثم يلخصه لنا بذكر أهم ما فيه من أفكار بناءة

وقتها نكون مستحقين للحياة

فقد أنقذ رجل حياة طفل ، وعندما شكره الطفل كان رد الرجل

" ليس المهم أن تشكرني المهم أن تكون حياتك تستحق الإنقاذ "

بانتظار ردودكم ؟

وإن رفضتم فعذرا على الإزعاج

وشكرا على سعة الصدر


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

كاتب الموضوعرسالة
salah
عضو متقدم
عضو متقدم


تاريخ التسجيل : 07/03/2011
عدد المساهمات : 989

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    السبت فبراير 11, 2012 6:54 am



جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل

ممكن نناقش الموضوع علي المنتدي أفضل حتي يتسنه لأعضاء المنتدي الكرام المشاركة .......... ربما يكون هناك أعضاء لايرغبون في الدخول والمناقشة علي الفيس ... ......... إن شاء الله سأتكلم مع المهندس / عبدالحليم حتي ينضم الينا علي المنتدي إن استطاع ... ولم يكن مشغولا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصعب الخير
مشرف قسم انتخابات مصر الثورة
مشرف قسم انتخابات مصر الثورة
avatar

تاريخ التسجيل : 07/03/2011
عدد المساهمات : 3089
الجنس : ذكر
التقييم : 12
العمر : 31
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    السبت فبراير 11, 2012 7:23 am

كلام جميل وفكرة طيبه
ونسأل الله أن نجدها في المستقبل
وإن كنت لاأري غستعجالها في الأعوام القادمة لطبيعة المرحلة وخطورة البناء
ونسأل الله التوفيق


ان عز اخاك فهن


من خان حى على الفلاح خان حى على الجهاد




الأمة التي تفرط في الفجر في جماعة أمة لاتستحق القيام بل تستحق الأستبدال وعلى الجانب الأخر الأمة التي تحرص على صلاة الفجر في جماعة أمة اقترب ميعاد تمكينها في الأرض د/ راغب السرجاني



حماس يانور العين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الجمعة فبراير 17, 2012 4:46 am


أفهم من ذلك يا أخ مصعب أن أوان هذا الموضوع لم يحن بعد ؟

ومتى إذا ؟

أرجو التوضيح .... !


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
salah
عضو متقدم
عضو متقدم
avatar

تاريخ التسجيل : 07/03/2011
عدد المساهمات : 989
التقييم : 10
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الإثنين فبراير 20, 2012 8:35 am

.........................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الأحد فبراير 26, 2012 8:20 am



بمناسبة الحديث عن المرأة يا عمدة جئت بهذه القصيدة

فما رأيك ؟


أيتها الأخت المسلمة.. يا أصل العز و الشرف و الحياء ..
يا صانعة الأجيال .. يا مربية الأبطال .. يا درتنا المصونة،ولؤلؤتنا المكنونة !
نخاطبك أختى ..محذرين ومذكرين
مذكرين بتاريخك المجيد فى صناعة الرجال و الأبطال والعلماء ومحذرين من المؤامرات التى تحاك للمرأة المسلمة للزجّ بها فى مستنقع الرذيلة والعار ولإخراجها عن تعاليم الإسلام .



يا درَةً حفظت بالأمس غالية *** واليوم يبغونها للهو واللعب .
يا درة قد أرادوا جعلها أمة *** غربية العقل غريبة النسب .
هل يستوى من رسول الله قائده *** دوما وآخر هاديه أبو لهب .
وأين من كانت الزهراء أُسوتها *** ممن تقفت خطى حمالة الحَطب .
فلتحذرى من دعاة لاضمير لهم *** من كل مستغرب فى فكره خرب .
أسموا دعارتهم حرية كذبا *** باعوا الخلاعة باسم الفن والطرب .
هم الذئاب وأنت الشاة فاحترسى*** من كل مفترس للعرض مستلب .



أختاه لست بنبت لاجذور له *** ولست مقطوعة مجهولة النسب .
أنت ابنة العُرب والإسلام عشت به *** فى حضن أطهر أمٍّ من أعزّ أبِ .
فلا تبالى بما يلقون من شبه *** وعندك العقلُ إن تدعيه يستجب .
سليه من أنا ؟ من أهلى؟ لمن نسبى ؟ *** للغرب أم أنا للإسلام و العرب ؟.
لمن ولائى ؟ لمن حبى ؟ لمن عملى؟ *** لله أم لدعاة الإثم والكذب؟.
وما مكانى فى دنيا تموج بنا؟ *** فى موضع الرأس أم فى موضع الذنب؟.


هما سبيلان يا أختاه ما لهما *** من ثالث فاكسبى خيرا أو اكتسبى .
سبيل ربك والقرآن منهجه *** نور من الله لم يحجب ولم يغب .
فى ركبه شرف الدنيا وعزتها *** ويوم نبعث فيه خير منقلب .
فإن أبيت سبيل الله فاتخذى*** سبيل إبليس رأس الشر والحرب


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الثلاثاء فبراير 28, 2012 10:40 am



ما رأيك يا عمدة ؟


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
هدوء العاصفة
مشرف قسم ارشيف ثورتنا
مشرف قسم ارشيف ثورتنا
avatar

تاريخ التسجيل : 07/03/2011
عدد المساهمات : 1757
الجنس : ذكر
التقييم : 12
العمر : 32

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الأربعاء فبراير 29, 2012 8:26 am

بارك الله فيك معلمنا قصيدة كلما قرأتها تمنيت لو يتعلمها

كل ام وأب و فتاة مسلمة فالدنيا أصبحت مفتوحة والخدع

التى نتعرض لها نحن امة الاسلام اصبحت مبطنة ومغلفة

كفانا الله واياكم شر الفتن وحفظ نساء المسلمين من كل شر

وأكيد العمدة يعرف تلك القصيدة ويحبها وسيعلمها بإذن الله

لذريته .............ولا لك رأى تاني يا عمدة..!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الثلاثاء مارس 06, 2012 10:20 am



ألا من مشارك ولو بالرد على هذه القصيدة


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الأربعاء مارس 07, 2012 4:00 pm



اقرؤوا معي هذه القصيدة لأحمد التويجري

عن حال الأمة

دم المصلين في المحراب ينهمر = و المستغيثون لا رجع و لا أثر

و القدس في قيدها حسناء قد سُلبت = عيونها في عذاب الصمت تنتظر

تُسائل الليل و الأفلاك ما فعلت = جحافل الحق لما جاءها الخبر

هل جُهزت في حياض النيل ألويةٌ = هل في العراق و نجد جلجل الغير

هل قام بليون مهدي لنصرتها = هل صامت الناس .. هل أودى بها الضجر

هل أجهشت في بيوت الله عاكفة = كل القبائل و الأحياء و الأسر

تُسائل القدس هذا الليل حائرةٌ = و نحن بالقولة النكراء نعتذر

ياليت شعري أضاعت كل عزتنا = حتى استباح حمانا جهرة قذر

أين المنادون بالتحرير و يحهموا = أين الصمود و أين السهل و الوعر

أين المرابون في أسواق أمتنا = في كل صقع لهم للخزي مؤتمر

سيوفهم في سبيل الحق مغمدة = و في سبيل الخنا يا ويحهم حمر

سلوا الملايين من أبناء امتنا = كم ذُبحوا و بأيدي خائنٍ نُحروا

سلوا حماة سلوا لبنان ما برحت = دماؤنا في ثراها بعد تستعر

يا أمة الحق إن الجرح متسع = فهل تُرى من نزيف الجرح نعتبر

قوميةٌ كم نبحنا في مقاطعها = حتى أنتنت فاشتكت من قبحها مضر

شعبية كم نعقنا بتسمها زمناً = بها اقتتلنا فما نبقي و ما نذر

غربية كم سُقينا من مشاربها = سمّاً زعافاً به الطغيان يختمر

شرقيةٌ كم جرعنا من مصائبها = و جه قبيح للاستعمار مستتر

يا أمة الحق ماذا بعدُ قد نفدت = كل الدعاوي و كلت دونها الفِكرُ

ماذا سوى عودة لله صادقةٌ = عسى تُبدل هذا الحال و الصور

عسى يعود لما ماضٍ به ازدهرت = كل الدُنا و اهتدى من نوره البشر

على أساس الهدى كانت مدائننا = و في سبيل العلا لم يُثننا سفر

لم نفتخر أبداً بالطين أبنية = كلا و لكننا بالعدل نفتخر

إذا تطاول بالأهرام منهزم = فنحن أهرامنا سلمان أو عمر

اهرامنا شادها طه دعائمه = وحي من الله لا طين و لا حجر

أهرامنا في ذرى الأخلاق شامخة = هي السماحة و هي المجد و الظفر

أهرامنا في ربى التوحيد راسخة = غيث النبوة يسقسها فتزدهر

يا أمة الحق ماذا بعدُ هل قُتلت = فينا المروءات و استشرى بنا الخور

أما لنا بعد هذا الذل معتصمٌ = يجيب صرخة مظلوم و ينتصر

أما لنا من صلاح الدين يُعتقنا = فقد تكالب في استعبادنا الغجر

يا أمة الحق إنا رغم محنتنا = إيماننا ثابت بالله نصطبر

فقد يلين زمانٌ بعد قسوته = و قد تعود إلى أوراقها الشجرُ


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    السبت مارس 10, 2012 2:33 am



أيه يا جماعة لا وطني ولا اجتمتعي بتعلقوا


يعني نتكلم في أيه ... فتردوا وتعلقوا ولا أيه


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    السبت مارس 10, 2012 11:55 am



علمتني الحياة

احببت وكرهت..

فرحت فحزنت...

ضحكت فبكيت...

ولكني .... رغم كل الألم ... عشت

تعلمت....

ان جرحي لايؤلم احدا في الوجود غيري

وان بكاء الناس من حولي....لن يفيدني بشيء

تعلمت...

ان اثمن الدموع واصدقها..هي التي تنزل بصمت...دون ان يراها احد

تعلمت....

ان افرح مع الناس....وان احزن وحدي

وان دواء جراحي الوحيد...هو رضائي بقدري

تعلمت ....

ان اعظم نجاح ان انجح في التوفيق بين رغباتي ورغبات من حولي

تعلمت....

ان من راقب الناس...مات كرها من الناس

وان من حاسب الناس على عواطفهم نحوه...كان بينه وبينهم

حبل مقطوع لايربط ابداً

وانه لو اعطي الانسان كل مايتمنى...لأكل بعضنا بعضاً

تعلمت....

انني اذا كنت اريد الراحه في الحياة..يجب ان اعتني بصحتي

واذا كنت اريد السعاده يجب ان اعتني بأخلاقي وشكلي

وانني اذا كنت اريدالخلود في الحياة يجب ان اعتني بعقلي

وانني اذا كنت اريد كل ذلك يجب ان اعتني اولاً...بديني

تعلمت....

ان لا احتقر احدا مهما كان

فقد يضعه الله موضع من تخشى فعاله ويرجى وصاله

وانه لولا المرض...لافترست الصحه ما بقي من نوازع الرحمه
لدى الانسان

تعلمت....

ان لكل انسان عيب

وان اخف العيوب...مالا يكون له اثر سيء على من حولنا

تعلمت....

ان البيئه التي نشأنا فيها كونت شخصياتنا..وان افكارنا وطموحنا

هي التي تعيد صناعة شخصياتنا وتغير من شكل حياتنا.

تعلمت....

ان الكثير منا كالاطفال

نكره الحق لانه نتذوق مرارة دوائه..ولا نفكر في حلاوة شفائه

ونحب الباطل..لاننا نستلذ بطعمه ولا نبالي بسمّه ؟؟؟

تعلمت....

ان جمال النفس يسعدنا ومن حولنا

وجمال الشكل يسعد من حولنا فقط

وان من علامة حسن الاخلاق..ان تكون في بيتك احسن الناس

اخلاقا...


تعلمت....

....انه ربما كان الضحك دواء

والمرح شفاء

وقلة اللامبالاة احيانا منجاة...

لمن اورثته الهموم والاعباء

واني حين اضيع نفسي...اجدها في مناجاة الله

وحين افقد غايتي الجأ الى كتاب الله تعلمت

ان اسوأ انواع المرض ان تبتلى بمخالطة

غليظ الفهم

محدود الادراك

بليد الذوق

لا يفهم ويرى نفسه انه افهم من يفهم


تعلمت....

ان العاجز ... من يلجأ عند النكبات للشكوى
والحازم ... من يسرع للعمل

والمستقيم ... الذي لا تتغير مبادئه بتغير الظروف

والمتواضع ... الذي لا يزهو بنفسه في مواقف النصر

تعلمت....

انه لو كنا متوكلين على الله حق التوكل لما قلقنا على المستقبل

ولو كنا واثقين من رحمته تمام الثقه لما يئسنا من الفرج

ولو كنا موقنين بحكمته لما عتبنا عليه بقضاؤه وقدره

ولو كنا مطمئنين الى عدالته لما شككنا في نهاية الظالمين

وان لله جنودا يحفظوننا ويدافعون عنا منهم....


تعلمت....

عدم صدق المقوله التي تقول...

( اكبر منك بيوم أعلم منك بسنه )

فقد يكون اصغر منك بسنه واعلم منك بسنين

وان الحياة مدرسه تربويه ..

لو أحسن المهموم الاستفادة من همه


وشكرا على التفاعل


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الخميس مارس 15, 2012 3:01 pm


الظلم

الظلم ظلمات يوم القيامة

قال تعالى " يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنئان قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون "

وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " انصر أخاك ظالما أو مظلوما ، قالوا يا رسول الله هذا ننصره مظلوما ، فكيف ننصره ظالما ؟ فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " تأخذ فوق يديه " ...

ومن هنا نرى نبذ الإسلام للظلم والحث والحض على ضرورة مواجهة الظلم والظالمين

وفي الترغيب في العدل والترهيب من الظلم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " ثلاثة لا ترد دعوتهم : الإمام العادل ، والصائم حتى يفطر ، ودعوة المظلوم "

ومن المعلوم أن العدل أساس المجتمع الصالح وبنشر العدل يسود الأمن وتنتشر المحبة والتكافل الاجتماعي فيقوى المجتمع



ولقد قرأت هذه القصة أعرضها عليكم




قال بعضهم :رأيت رجلا مقطوع اليد من الكتف وهو ينادى : من رآنى فلا يظلم أحدا ...فتقدمت إليه

فقلت له ياأخى ماقصتك فقال قصة عجيبة وذلك أنى كنت من أعوان الظلم فرأيت يوما صياد وقد

اصطاد سمكة كبيرة فأعجبتنى فحئت إليه فقلت أعطنى هذه السمكة فقال لا أعطيكها أنا أخذ


بثمنها قوتا لعيالى فضربته وأخذتها منه قهرا ومضيت بها قال فبينما أنا أمشى بها حامله إذ عضت

على إبهامى عضة قوية فلما جئت بها إلى بيتى وألقيتها من يدى ضربت على إبهامى وآلمتنى

ألما شديدا حتى لم أنم من شدة الوجع والألم وورمت يدى فلما أصبحت أتيت الطبيب وشكوت إليه

الألم فقالت هذه بدء الأكلة أقطعها وإلا تقطع يدك فقطعت إبهامى ثم ضربت على يدى فلم أطق

النوم ولاالقرار من شدة الألم فقيل لى أقطع كفك فقطعته وانتشر الألم على الساعد وآلمنى ألما

شديد ولم أطق القرار وجعلت أستغيث من شدة الألم فقيل لى أقطعها إلى المرفق فقطعتها فانتشر

الألم العضد وضربت على عضدى أشد من ألم الأول فقيل اقطع يدك من كتفك اليسرى إلى جسدك كله فقطعتها فقال لى بعض الناس ماسبب ألمك فذكرت قصة السمكة فقال لى لوكنت من أعضائك عضوا فذهب الآن إليه وأطلب رضاه قبل أن يصل الألم إلى بدنك قال فلم ازل اطلبه فى البلاد حتى وجدته فوقعت تحت قدميه وأقبلها أبكى وقلت ياسيدى سألتك بالله إلا عفوت عنى فقالت ومن أنت

قلت أنا الذى أخذت منك السمكة غصبا وذكرت ماجرى وأريته يدى فبكى حين راها ثم قال ياخى قد أحللتك منها لما رأيته بك من هذا البلاء قلت ياسيدى بالله هل كنت دعوت على لما أخذتها قال نعم

هذا هو الدعاء قالت اللهم ان هذا تقوى على بقوته على ضعفى على ما رزقتنى ظلمنا فأرني

قدرتك فيه

فقلت ياسيدى قد أراك الله قدرته فى وأنا تائب إلى الله عز وجل عما كنت عليه من خدمة الظلمة

ولاعدت أقف لهم على باب ولاأكون من أعوانهم مادمت حيا....


وعذرا عما فيها من أخطاء لغوية إن وجدت فقد حاولت تصويب الكثير


ما رأيكم


عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الغريب
مشرف الركن الثقافى
مشرف الركن الثقافى
avatar

تاريخ التسجيل : 09/03/2011
عدد المساهمات : 2368
الجنس : ذكر
التقييم : 20
الأوسمة : :

مُساهمةموضوع: رد: أجمل ما قرأت    الخميس مارس 22, 2012 10:21 am



--------------------------------------------------------------------------------

عزيزتي الام القارئه




نسمع كثيرًا من تشكو من الأمهات من ابنتها وخاصة بعد بلوغ سن المراهقة.



فهل سألت هذه الأم نفسها: كم من الوقت خصصت لرعاية ابنتها ؟ كم من الوقت خصصت للاستماع إليها وبرحابة صدر ؟ كم من الوقت خصصت لمصاحبتها ؟ وهي أحق الناس بحسن الصحبة كما جاء في نص الحديث [[ من أحق الناس بحسن صحابتي يا رسول الله ؟ قال: أمك ثلاث مرات ]].



كم من الوقت خصصت لتوجيه ابنتها والاهتمام بها ؟



عندما نهتم بالابنة ونسمع لها قبل أن يسمع لها غيرنا، سنفهم ما يشغلها وندرك حاجاتها , يشير أكرم عثمان في كتابه التميز في فهم النفس إلى أن المراهقين بحاجة ماسة إلى من يفتح لهم صدره ويصغي إليهم ويحاورهم ويناقشهم باحترام ويعطيهم الفرصة للتحدث والتعبير عما يحسونه به، فالتعاطف من وجهة نظرهم يعطيهم الإحساس بالأمن والطمأنينة والسعادة.



فالمراهق يمتاز عن غيره بالحساسية المرهفة لكل ما يجري حوله لذا فهو أحوج ما يكون إلى اهتمام الآخرين ومحبتهم، إن الإصغاء للمتحدث من الأمور الهامة فقد كان الصحابة يستمعون لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم وكأن على رؤوسهم الطير من شدة الاهتمام به وبما يقول.



وتذكري عزيزتي الأم أن مرحلة المراهقة من أصعب مراحل النمو على النشء وأشدها تأثيرًا على حياته مستقبلاً وأكثرها عناءً وجهدًا بالنسبة للمربين والآباء والأمهات، وفيها تجتمع على المراهق عوامل متعددة مثل التغيرات في الجسم والغدد والطول والوزن والإحساس بالبلوغ، وأيضًا التكليف الرباني له.



فلا تكوني أنت أيضًا أيتها الأم من العوامل التي تجتمع على الإبنة المراهقة بعدم تفهمك لها وتذكري قول الإمام علي رضي الله عنه: [[لاعب ولدك سبعًا وأدبه سبعًا وصاحبه سبعًا ثم اترك حبله على الغارب]].



فالمصاحبة توجيه ومرافقة ومحبة، المصاحبة تزيل الحواجز وتقرب بين الأبناء والآباء والأمهات، فلا يشعر الأبناء بأي حرج من أن يستشيروا أهلهم فيما يعرض لهم من أمور.



المصاحبة تكشف للأهل قدرات الأبناء الحقيقية ودرجة نضجهم العقلي والنفسي.



المصاحبة تقي أبناءنا من الأمراض النفسية والمشكلات الانحرافية، وبالتالي تحقق لهم الصحة النفسية والتوازن الأخلاقي.



عزيزتي الأم القارئة:



إن نجاح الأم في التعامل مع الابنة المراهقة يرتبط ارتباطًا وثيقًا بما لديها من صفات تتسم بها شخصيتها.



وهل نبني قصورًا على الرمال ؟



لقد اهتم الإسلام بالإنسان في كل مراحله بل حتى قبل وجوده في هذه الحياة عندما دعت الشريعة الرجل إلى حسن اختيار الزوجة والعكس كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم: [[ تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها، وجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين ترتب يداك ]] , [[ إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض ]] , فلن يستقيم البناء إلا إذا كان الأساس سليمًا. وهي نبني قصورًا على الرمال؟



فالأم هي المدرسة التي يتخرج فيها الأولاد وحسن اختيارها ينشأ عنه نجابة الولد واستقامته وصلاح أمره والأب هو الراعي للأسرة يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: [[كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته]].



صفات الأم الصديقة:



1ـ أن تكون مثقفة:



وأهم موضوعات هذه الثقافة العلم إجمالاً بالحلال والحرام والحقوق مثل حق الزوج والأولاد. وأساليب التربية وأساليب أعداء الإسلام، والتزام الأخلاق الفاضلة، ومعرفة الخصائص العامة للنمو [الطفل والمراهق]، ومعرفة هذه الخصائص أمر بالغ الأهمية لتعمل على إشباع مطالب الأبناء وحجات نموهم بما يتناسب مع قدراتهم واستعدادهم وبما يجنبهم عوامل الإحباط والقلق والصراع ويحقق لهم التوافق النفسي والاجتماعي.



2ـ الأم القدوة:



فتكون قدوة حسنة لابنتها في الخلق والسلوك وضبط النفس وفي الالتزام بالعبادات [الصلاة والصوم والحجات وحفظ اللسان...] , تقول إحدى الفتيات: [[ أمي لا تصلي فكيف تكون قدوة لي ]] , فالأم التي تهمل الصلاة بحجة المشاغل الكثيرة كيف تطلب من أولادها ما لا تفعله ؟، كيف تطلب من الابنة لسانًا عفيفًا وهدوء وعدم انفعال وهي تُسمعها الكلمات النابية وتحيطها بالانفعالات والعصبية ؟ فالقدوة الحسنة أمام الابنة هي خير الوسائل لإيجاد تربية متوازنة للفتيات.



يقول محمد قطب في كتابه [منهج التربية الإسلامية]: [[من السهل تأليف كتاب في التربية، ومن السهل تخيل منهج، ولكن هذا المنهج يظل حبرًا على ورق ما لم يتحول إلى حقيقة واقعة تتحرك في واقع الأرض، وما لم يتحول إلى بشر يترجم بسلوكه وتصرفاته ومشاعره وأفكاره مبادئ المنهج ومعانيه عندئذ فقط يتحول إلى حركة .. يتحول إلى حقيقة]].



3ـ أن تتصف بالرحمة والرفق واللين في توازن:



يجمع علماء التربية أن الناشئ إذا عومل من قبل أبويه المعاملة القاسية بالضرب الشديد مثلاً والتوبيخ والتحقير والتشهير والسخرية فإن ذلك له آثاره السيئة على صحته النفسية وسلوكياته والمراهقة في هذه السن في أشد الاحتياج إلى الحب والعطف والرحمة.



عن عائشة رضي الله عنها قالت: جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: تقبلون الصبيان فما نقبلهم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: [[وأملك لك أن نزع الله من قلبك الرحمة ؟]] , ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم: [[إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه ولا ينزع من شيء إلا شانه]].
فلا بد أن تكون العلاقة بين الأم وابنتها علاقة متوازنة [خير الأمور أوسطها] فلا قسوة مرعبة ولا لين ضعيف، لأن الزيادة في كلا الأمرين كالنقص.



وأفضل السبل أن تكون الأم صديقة لابنتها وتحيا معها حياة فيها ملاطفة ومعايشة وحب دون إفراط ولا تفريط فلا قسوة ترهب الابنة من الحديث مع أمها، ولا تدليل زائد يميع الابنة ويفسدها.



4ـ تجنبي كثرة اللوم والعتاب وإظهار العيوب:



يقول بن قدامة في كتابه [مختصر منهاج القاصدين]: [[ ومتى ظهر من الصبي خلق جميل وفعل محمود فينبغي أن تكرم عليه، ويجازى بما يفرح به، ويمدح بين أظهر الناس، فإن خالف ذلك في بعض الأحوال تغوفل عنه ولا يكاشف، فإن عاد عوتب سرًا، وخوف من إطلاع الناس عليه، ولا يكثر عليه العتاب لأن ذلك يهون عليه سماع الملامة، وليكن حافظًا هيبة الكلام معه]].



وعلى الأم مراعاة الحكمة في توجيه الابنة والتنويع هو مسلك الناجحين وتحين الأوقات المناسبة بما يحتاجه الموقف والظروف والحالة النفسية للابنة الحبيبة.



5ـ الدعاء للابنة الحبيبة لا عليها:



يقول الله تعالى مخبرًا عن إبراهيم عليه السلام: {رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ} [إبراهيم:40] فالأم الصديقة تكون سببًا في صلاح ابنتها بالدعاء لها لا عليها كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم فدعا للأطفال فبارك الله في مستقبلهم بالعمل، والمال، والولد فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ضمني النبي صلى الله عليه وسلم إلى صدره وقال: [[اللهم علمه الحكمة]] أخرجه البخاري , وبفضل دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم أصبح ابن عباس في كبره حبر الأمة، وترجمان القرآن.



واعلمي عزيزتي الأم أن الدعاء للابنة أمامها يكون سببًا للتواصل والقرب بينها وبين الأم إلى جانب الراحة النفسية أن أمها تحبها وتدعو لها وهذا له أثر رائع تلمسه الأم والابنة.



6ـ احرص على تطوير نفسك:



ومن الهام جدًا تطوير النفس وتنمية الثقافة لتواكب العصر، وتحصلي على احترام الأبناء وثقتهم فيلتمسون المشورة والنصح منك , وإذا فقد الأبناء الثقة في كلام الوالدين وخاصة الأم فلن يقبلوا التوجيه ولن يصغى أحد إلى النصح، ويلجأون حينها إلى من يثقون به من صديقة أو معلم، فإن كان الصديق أو المعلم أو غيرهم صالحًا فلا خوف على الأبناء، وإن كان العكس تفاقمت المشكلة , ومن تطوير الذات تعلم بعض الفنون مثل فن الحوار فن الاتصال مع الآخرين , ويمكنك متابعة فن الاتصال مع الآخرين على موقعنا في نافذة فن الإدارة [إدارة العقل] لتحسني فن التواصل مع ابنتك الحبيبة.




وفقنا الله وإياك إلى فهم أبنائنا وتربية أبنائنا وتحقيق الأمرين الهامين:



1ـ التنشئة الإسلامية الصحيحة.



2ـ تحقيق الصحة النفسية للأبناء.
============
يقول ابن القيم رحمه الله:
[ في القلب شعث لا يلمه إلا الإقبال على الله ،
وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ،
وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته ،
وفيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار إليه ،
وفيه نيران حسرات لا يطفئها إلا الرضا بأمره ونهيه وقضائه ومعانقة الصبرعلى ذلك إلى وقت لقائه،
وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه ودوام ذكره وصدق الإخلاص له ولو أعطي الدنيـا وما فيها لم تسـد تلك الفاقة أبدًا]



عند كل غروب لا تنس محاسبة نفسك
" حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أجمل ما قرأت
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
telbana4all :: الركن الثقافى-
انتقل الى: