telbana4all
السلام عليكم ورحمة الله
اهلا ومرحبا بك فى منتدى تلبانة للجميع
اذا كنت مشتركا بالمنتدى الرجاء ادخال بياناتك
والتعريف عن نفسك
اما اذا كنت زائرا فندعوك للأنضمام الى اسرة منتدانا

(ادارة المنتدى)



telbana4all


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتتلبانه للجميع على الفيس بوكالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مَنْ للبطولةِ يُحيي نفحَ ذِكراها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر فؤاد
شخصيات عامة
شخصيات عامة


تاريخ التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 1059
الجنس : ذكر
التقييم : 14
العمر : 48

مُساهمةموضوع: مَنْ للبطولةِ يُحيي نفحَ ذِكراها    الإثنين ديسمبر 19, 2011 11:26 am

مَنْ للبطولةِ يُحيي نفحَ ذِكراها
في قلعةٍ بالدَّمِ الغالي بَنيناها
مَنْ للذِّئابِ إذا ما الغَدرُ قادَهُمُ
إلى بُروجٍ تَليدُ المَجدِ أعلاها
مَنْ للدَّواهي إذا عزَّ الرِّجالُ بها
والشَّرقُ والغَربُ في الأصقاعِ عاداها
وفَجأةً شعَّ نورُ الفَجرِ مُبتَسِماً
فأَدهَشَ الأرضَ في شتَّى زَواياها
مِن بيت حانونَ جاء النُّورُ مُنبثِقاً
يُحيي قُلوباً جَحيمُ البُؤسِ مَأواها
نَزفُ الجِراحِ بها أَحيا لنا قِيَماً
ما كان يُدركُ هذا العصرُ مَعناها
على رُباها رأيتُ النصرَ مدَّ لنا
من الحَرائرِ أسباباً نَسيناها
فرَّ اليهودُ دَجاجاً عندما اقتَحَمَت
تلكَ الحشودُ وعَينُ الله تَرعاها
خَولاتُنا الشُّمُّ أدهَشنَ الأنامَ بها
في حَومَةٍ كَشَفَت في السَّاحِ ساقاها
هي الرُّجولةُ والأنباءُ شاهِدةٌ
هل هزَّ عرشَ الطُّغاةِ السُّودِ إلَّاها
ها قد أعادَت لَيالي الحُزن باسِمةً
بينَ الأنامِ فما أَندى سَجاياها
لكنَّما سقَطَت كالأُسدِ صامِدَةً
أُختٌ يُضيءُ شُموسَ الكَون تَقواها
إذ خلَّفَت بعدها الأطفالَ في كُرَبٍ
يَبكونَ أُمّاً لهُم ما كان أحناها
تِلكَ الشَّهيدةُ والأحداثُ تُخبرنا
أن الجِنانَ بإذن اللهِ مَأواها
ما كان غَيرُكِ يا أُختاهُ من أَمَلٍ
أَحيا لأُمَّتِنا الثَّكلاء قَتلاها
لن تَعقُمَ الأُمَّةُ المِعطاءُ في زَمَنٍ
فيهِ الطَّواغِيتُ كلُّ الكَونِ يَخشاها
يَبقى ضِياءُ الهُدى في الكَونِ يَحمِلُها
للمَجدِ إن عَثَرَت يَوماً مَطاياها

محمد أمين أبو بكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عمر فؤاد
شخصيات عامة
شخصيات عامة


تاريخ التسجيل : 14/03/2011
عدد المساهمات : 1059
الجنس : ذكر
التقييم : 14
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مَنْ للبطولةِ يُحيي نفحَ ذِكراها    الإثنين ديسمبر 19, 2011 11:31 am

لا للهزيمة المعنوية والنفسية افخر باسلامك وعروبتك.
على المسلم أن يعرفَ واقعه على حقيقته، وأن يعيَ الهجوم الذي تتعرَّض له أمَّته، وأن يدرك المؤامرات التي تُحاك ضدَّها، وأن يعمل على الإصلاح والتغيير ما استطاع إلى ذلك سبيلاً، وألا ييأس أبداً مهما تكاثفت أمامه أسبابُ اليأس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مَنْ للبطولةِ يُحيي نفحَ ذِكراها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
telbana4all :: القسم الأدبى-
انتقل الى: